2 - ديسمبر - 2021م

50 صالة عرض تشارك في النسخة الـ 13 لـ’فن أبوظبي’

أبوظبي في 3 نوفمبر/وام/ أعلن فن أبوظبي عن مشاركة 50 صالة عرض محلية
وإقليمية ودولية من بينها 14 صالة جديدة خلال نسخته القادمة ، والتي
تنطلق فعالياتها على مدار خمسة أيام وتستضيف أعمالاً فنيةً من 19 بلداً،
لتتيح أمام الزوّار فرصة استكشاف تجربة فنية وثقافية زاخرة بالتنوع
والإلهام في منارة السعديات بأبوظبي خلال الفترة الممتدة من 17 ولغاية
21 نوفمبر الجاري.
وقالت ديالا نسيبة، مديرة فن أبوظبي: يسعدنا استقبال مجموعة متنوعة
وملهمة من صالات العرض التي تُشارك لأول مرة في فن أبوظبي إلى جانب
صالات العرض المميزة التي ستعاود العرض معنا هذا العام. فبعد عام مليء
بالتحديات والظروف الصحية العالمية الاستثنائية، أسعدنا حقاً إصرار
صالات العرض المشاركة على تقديم أعمال فريدة من نوعها، تتراوح بين
المعارض الفردية لفنانين مخضرمين في الفنون الحديثة من المنطقة ووصولاً
إلى صالات العرض الحديثة على الساحة التي تتبنى رؤىً جريئة في استعراض
أعمال إبداعية للجيل المميز من الفنانين الناشئين. ولا يسعنا الانتظار
لتقديم هذه الرؤى الفريدة لزوّارنا من جامعي ومحبي الفنون واعطائهم
الفرصة لاستكشاف هذه الأعمال الفنية والتواصل مع صالات العرض المشاركة.
وهذا العام، يُشرف القيم الفني سيمون نجامي على قسم ظل من ظلال
الأزرق، الذي يتطرق إلى الرؤى والأفكار المختلفة لمجموعة من الفنانين
المعاصرين من خلال لغة موسيقى الجاز باعتبارها لغة للحوار المشترك
بينهم. وسيضم هذا القسم أعمالاً فنيةً لكل من ريتشارد أتوجونزا والفنانة
شارلين كوميونتيل عبر صالة العرض أفري آرت كامبالا، أوغندا؛ والفنان
بيلي بيدجوكا وجويل يونكيو عبر صالة عرض غاليري إم أيه إم دوالا،
الكاميرون، والفنان أبدولايا كوناتي عبر صالة عرض بريمو مارِلا
ميلانو، إيطاليا، والفنانة نيسان كوسينتيني وجويل آندريانومياريسوا في
صالة عرض صابرينا عمراني مدريد، إسبانيا.
ومن جانبه، قال سيمون نجامي، القيّم الفني لـ ظل من ظلال الأزرق: ما
يثير اهتمامي عندما أعمل مع الفنانين هو العملية الإبداعية الخاصة بهم،
حيث إنهم لا يصنعون قطعهم الفنية كردة فعل للموضوعات والقضايا المؤثّرة
في بيئتهم المباشرة، بل يسردون قصص العالم من منظورهم الإبداعي. فمن
المهم بالنسبة لي هو ردم الفجوات القائمة بين مختلف أجيال الفنانين وسبر
أغوار المشهد المتنوع في عالم الفنون، ومن ثمّ ضرورة المشاركة في حوار
ملهم وإطلاق شرارة شكل جديد من الحوار الشمولي من هنا في عاصمة دولة
الإمارات. وتكمن أهمية فن أبوظبي في كونه منصّة قادرة على مناقشة قضايا
وموضوعات المشهد الفني المعاصر من منظور الدول النامية، وهذا موقع مهم
بالنسبة لي كقيم فني، بقدر أهمية الممارسات الفنية والإبداعية. وخلال
نسخة العام الماضي، سلطت الضوء على المشهد الفني المعاصر في أفريقيا من
خلال قسم نظرة إلى الغد الذي استشرف آفاق المستقبل، ولكن في نسخة
العام الجاري سأقدم قسماً بعنوان ظل من ظلال الأزرق، الذي سيطرح صورة
مجازية حول الفترة الزمنية التي نعيشها من خلال موسيقى الجاز كونها لغة
عالمية متعارف عليها.
وقال الفنان المخضرم داودي كارونجي، مدير صالة عرض أفري آرت: شاركت
صالة العرض ’أفري آرت’ لأول مرة في فن أبوظبي خلال نسخة العام الماضي
التي انطلقت فعالياتها في نسخة رقمية فقط، وحقيقةً كانت التجربة رائعة
بكل ما تحمله الكلمة من معنى بعدما نجح الفنانون في تقديم أعمالهم
الإبداعية عبر منصة المعرض الرقمية. وإنني أتطلع إلى عودة المشاركة في
هذا المعرض الذي يحمل أهمية شخصية بالنسبة لي، لاسيّما وأننا سنتمكن هذه
المرة من تقديم الأعمال الفنية على أرض الواقع ومباشرةً أمام الزوّار
وسط أجواء ملهمة.
ويحتضن قسم الفن الحديث والمعاصر 26 صالة عرض مشاركة تستضيف مجموعة
واسعة ومتنوعة من الأعمال الفنية لمبدعين وفنانين من شتى المسارات
الفنية.
وقد أعلن فن أبوظبي عن استضافة ثلاثة أعمال جديدة في قسم الأعمال
التركيبية الخاصة في وحول المعرض، تحمل توقيع الفنانات أولغا دي
أمارال من صالة العرض جاليريا لا كوميتا /بوغوتا، كولومبيا/؛ وسحر نافيد
من صالة عرض أيكن كونتيمبوراري /نيويورك، الولايات المتحدة/؛ وزارينا من
صالة عرض جاليري إسبيس /نيودلهي، الهند/؛ حيث سيتم عرضها كجزء من في و
حول فن أبوظبي بجانب الأعمال الفنية الأربع التي تم الإعلان عنها
مسبقاً للمبدعين ألفريدو جار من صالة عرض جيورجيو بيرسانو /تورينو/
وهيرا بويوكتاسكيان من صالة عرض جاليري غرين آرت /دبي/ وسياه أرماجاني
من صالة عرض روسي وروسي /لندن وهونغ كونغ/، والفنانة زينب سديرة من
الخط الثالث /دبي/.
وتشهد النسخة الـ 13 من معرض فن أبوظبي المشاركة الأولى لصالة عرض روسي
وروسي من بين 14 صالة عرض مشاركة جديدة خلال العام الجاري.
وتتخلل فعاليات فن أبوظبي 2021 برنامجاً حافلاً بعروض فنون الأداء
العامة التي تُقام تحت إشراف القيمة الفنية روز ليجون، التي ستكلف
بدورها أربعة فنانين لتصميم وتطوير أعمال فنية، بمن فيهم لويز هيرفيه
وكلوفيس ماييه، وميس البيك، ورند عبد الجبار وسوبر تاوس.
وقام القيّمان الفنيّان لبرنامج آفاق: الفنانون الناشئون التابع لفن
أبوظبي وهما سام برداويل وتيل فيلراث، الشريكين المؤسسين في منصّة آرت
ري-أورينتد ومديري متحف هامبورغ بانهوف، بتقديم أعمال جديدة من تصميم
ثلاثة فنانين ناشئين مقيمين في دولة الإمارات، وهم هاشل اللمكي وميثاء
عبدالله وكريستوفر بنتون. وسيتم عرض أعمال هؤلاء الفنانين الثلاثة في
منارة السعديات بدءاً من 17 نوفمبر 2021 وحتى 4 ديسمبر 2021. وستكون
نسخة العام الجاري من برنامج آفاق: الفنانون الناشئون أول برنامج
يتلقى الدعم من مبادرة أصدقاء فن أبوظبي التي تم الإعلان عنها مؤخراً.

شاهد أيضاً

لماذا تسلمت زوجة محمد صلاح جائزة القدم الذهبية نيابة عنه رغم تواجده ؟

خطفت ماجي صادق زوجة المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي الأضواء بعدما تسلمت جائزة القدم …