30 - نوفمبر - 2020م

وقف العمل بمبدأ التباعد الاجتماعي في نيوزيلندا بارقة أمل للعالم

11 يوماً مرّ على نيوزيلندا بـ صفر إصابات بكورونا، ما دفع السلطات للإعلان عن وقف العمل بمبدأ التباعد الاجتماعي، نقلاً عن صن البريطانية.

نيوزيلندا التي لم تسجل منذ بداية الجائحة سوى 1154 إصابة و22 حالة وفاة كانت قد قررت وفق رئيسة وزرائها جاسيندا أردين تخفيف القيود بدءاً من 22 يونيو الجاري والنظر في حالة اليقظة من المستوى الثاني. إلا أن حديثها مع المدير العام للصحة الدكتور آشلي بلومفيلد جعلها تغير الموعد ليتم البدء بتخفيض حالة اليقظة إلى المستوى الأول بدءاً من 10 يونيو الجاري، طالما أننا نستمر بمعاينة نتائج كتلك القائمة اليوم وفق ما ذكرت، مؤكدةً أن نيوزيلندا تفوق التوقعات من حيث التقدم وتعتبر في موقع رائع. كما أكدت أن اتباع استراتيجية الحزم والتصرف بسرعة قد أتت ثمارها، وأن بلادها في عداد أولى الدول في العالم التي تستعيد مستوى الحياة الطبيعية بهذه السرعة.

وتوازي العودة إلى المستوى الأول من اليقظة رفع إجراءات التباعد الاجتماعي والقيود على التجمعات الكبيرة دون أن تعني فتح الحدود مع دول العالم الخارجي. هذا وكانت نيوزيلندا، تلك الجزيرة عند جنوبي الهادىء التي تعدّ حوالي 4.8 ملايين نسمة قد فرضت إجراءات حظر صارمة وطبقتها على مدى سبعة أسابيع تقريباً بالرغم من عدم ظهور ملامح تفشي الوباء في أفقها.

شاهد أيضاً

‘تنمية المجتمع دبي’ تتعرف على مقترحات شباب الجاليات للتصميم المجتمعي للخمسين عاما المقبلة

دبي في 29 نوفمبر / وام / نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي ورش عمل …