24 - نوفمبر - 2020م

فاطمة الشحي مديرة المستشفى الميداني برأس الخيمة: نستعد للإعلان عن خروج آخر حالات «كورونا» قريباً

كشفت الدكتورة فاطمة سعيد الشحي، مديرة المستشفى الميداني في رأس الخيمة، أن المستشفى الميداني يستعد خلال الأيام المقبلة للإعلان عن خروج آخر الحالات المصابة بفيروس «كورونا» المستجد، حيث تراجع عدد الحالات داخل المستشفى الميداني حتى أمس 24 يونيو، إلى 88 حالة مقارنة باستقبال 350 حالة يومياً مع افتتاح المستشفى في 19 أبريل الماضي، مشيرة إلى أن المستشفى تم تجهيزه بأحدث المعدات والأجهزة الطبية، كما يضم مختبراً مجهزاً وفق أعلى المعايير المهنية، وصيدلية وقسم الأشعة.

وأوضحت الشحي أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات سخرت جميع الإمكانات لخدمة صحة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين كأولوية في مواجهة انتشار فيروس «كورونا» المستجد منذ اللحظة الأولى، حيث سارعت قيادتنا إلى اتخاذ القرارات وتطبيقها بإنشاء مراكز المسح الوطني والمستشفيات الميدانية على مستوى الدولة والتي كان لها الأثر البالغ في احتواء الجائحة، مضيفة أن الإمارات أثبتت جاهزيتها بالتصدي والسيطرة على الفيروس، من خلال استثمارها في القطاع الصحي، مشيرة إلى أن الفرق الطبية والإشرافية تعمل منذ اللحظة الأولى لافتتاح المستشفى الميداني في مركز المعارض برأس الخيمة على مدار اليوم بكل فعالية وكفاءة.

رعاية

وأشارت إلى أن المستشفى نجح بتحقيق أهدافه في توفير الرعاية الطبية الكاملة لجميع المصابين بفيروس «كورونا» المستجد، وخصوصاً المصابين الذين لا يحتاجون لدخول المستشفيات والتي تتراوح إصابتهم بين الخفيفة والمستقرة، واستمراراً لمسيرة النجاح قام المستشفى بإغلاق المبنى رقم 2 في ظل تراجع عدد حالات الإصابة التي نستقبلها يوم

ياً. وأكدت الشحي، أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تعاملت بكل احترافية في مواجهة تحدي انتشار فيروس «كورونا» المستجد ومواجهة كافة الاحتمالات، عبر إجراءات استباقية فعالة ومدروسة لتوفير رعاية صحية متميزة ساهمت في توفير الأمان الصحي للمجتمع، مشيرة إلى أن هذه الجهود تقربنا من تحقيق الرقم «صفر» الذي يمثل حالياً أهم الأرقام في مسيرتنا والوصول إليه.

وأشارت إلى أن مبادرة مرور فرسان الجو الإماراتي فوق المستشفى الميداني برأس الخيمة تعكس مدى التلاحم بين قواتنا المسلحة والشعب الإمارات من مواطنين ومقيمين، والتي كان لها الأثر الواضح في رفع معنويات الطاقم الطبي والتمريضي والمتطوعين، وإمدادهم بالطاقة الإيجابية لبذل مزيد من الجهد والسير بخطى واثقة نحو القضاء على هذا الوباء، تماشياً مع رسائل قيادتنا الرشيدة التي تبعث في نفوسنا الأمل والاطمئنان والثقة في قدرتنا على تخطي هذه الأزمة.

وأكدت الشحي أهمية تكاتف أفراد المجتمع للوصول معاً إلى بر الأمان، استكمالاً لدورهم كشركاء في جهود الدولة بتحمل المسؤولية منذ بداية الأزمة، والتي سنخرج منها بالكثير من الدروس المستفادة التي زادتنا قوة وخبرة، حيث نجحت استراتيجية العمل بروح الفريق الواحد التي يتميز بها الشعب الإماراتي في تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة أن «أغلى ما نملك هو الإنسان».

شاهد أيضاً

السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد من 4 ديسمبر 2020

تم الإعلان عن السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد اعتباراً من 4 ديسمبر 2020 مع …