15 - يونيو - 2021م

عضو بهيئة كبار العلماء بالأزهر يرفض فتوى مفتي القدس و تحميل الشريعة ما لا تحتمله

القاهرة في 18 أغسطس/ وام / أعرب الدكتور عباس شومان عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف عن استغرابه للفتوى الصادرة عن مفتي القدس بتحريم صلاة الإماراتيين في المسجد الأقصى بعد الإعلان عن معاهدة السلام بين الإمارات و إسرائيل.

و رفض الدكتور عباس شومان تحميل الشريعة ما لاتحتمله .. وقال : أرفض إصدار فتاوى شرعية لا تستند إلى أي مرتكزات أو قواعد شرعية و لا أعرف بصفتي من المختصين في الفقه الإسلامي مسوغا للحكم بإبطال صلاة شعب دولة مسلمة بكامله في مسجد من مساجد الله اعتمادا على موقف سياسي اتخذته دولته .. و ليس دفاعا عن الإمارات و لا تدخلا في مواقفها السياسية التي يقدرها قادتها فإن الفتوى الصادرة .. انتقائية و غير معتبرة شرعا .

و لفت إلى أن تركيا ترتبط بعلاقات مع إسرائيل منذ عام ١٩٤٩ و كانت أول دولة إسلامية تعترف بإسرائيل وهذه العلاقات مستمرة حتى وقتنا هذا ووصلت إلى التعاون في المجالات الاقتصادية والعسكرية وهو أبعد من التطبيع بكثير و مع ذلك لم نسمع عن فتوى فلسطينية تحرم صلاة الأتراك في المسحد الأقصى و لانريد أن نسمع كما أن قطر ترتبط بعلاقات تجارية مع إسرائيل و لم نسمع بتحريم صلاة القطريين في الأقصى و لا نريد أن نسمع.

و قال الدكتور عباس شومان إن الفتوى تتعارض مع الضغط القوي من القيادات في فلسطين لإصدار فتاوى تطالب المسلمين كافة بزيارة الأقصي والصلاة فيه .. و أضاف: في حدود علمي لم يصدر في تاريخنا الإسلامي عن السلف أو الخلف فتوى تمنع شخصا أو جماعة من الصلاة في مسجد من مساجد المسلمين .

شاهد أيضاً

التطعيم هو الخيار الآمن لتعافي المجتمع في دبي من كوفيد-19!

لأن اللقاح هو الخيار الصحيح وسلاحنا للانتصار على جائحة كورونا ولأن شيوخ الإمارات وحكامها هم …