27 - نوفمبر - 2021م

صقر غباش يبحث تعزيز التعاون البرلماني مع رئيس الجمعية الوطنية الكورية

سول في 27 أكتوبر / وام / بحث معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني
الاتحادي رئيس وفد المجلس الذي يقوم بزيارة رسمية إلى جمهورية كوريا،
اليوم مع معالي بارك يونغ سوك رئيس الجمعية الوطنية الكورية، سبل تعزيز
علاقات التعاون في مختلف المجالات لا سيما البرلمانية منها، بما يجسد
رؤية قيادتي البلدين وتطلعات الشعبين الصديقين وما وصلت له العلاقات
القائمة من شراكة إستراتيجية تشهد نموا وتطورا في المجالات كافة.
وأكد الجانبان أهمية التطور المتنامي الذي تشهده العلاقات البرلمانية
بين المجلس الوطني الاتحادي والجمعية الوطنية الكورية، وأهمية عمل لجنة
الصداقة البرلمانية التي تأتي تنفيذا لاتفاقية التعاون والتفاهم الموقعة
بينهما لتأطير هذا التعاون ومأسسته في كافة المجالات، وتفعيل التنسيق
والتشاور خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية لدعم وجهات نظر
الجانبين في القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وثمن الجانبان إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا
الجنوبية بيان النوايا المشترك لبدء محادثات اتفاقية شراكة اقتصادية
شاملة بين الدولتين، والذي يهدف إلى تعزيز صلات التعاون الاقتصادي
والتجاري وفرص الاستثمار بينهما.
وتطرق اللقاء إلى ما تشهده علاقات البلدين من تطور في مختلف المجالات
والحرص على تطويرها في المجالات الصحية والسياحية والثقافية والتعليمية
والتعاون في إقامة المشاريع، والإجراءات المتبعة لتسهيل تبادل السياحة
خاصة العلاجية.
وأعرب معالي صقر غباش باسمه وأعضاء الوفد عن شكره لمعالي رئيس
الجمعية الوطنية الكورية على هذه الدعوة وعلى حسن الضيافة والاستقبال،
مؤكدا أهمية هذه الزيارة في توطيد مختلف أوجه التعاون، معربا عن شكره
وتقديره لجمهورية كوريا قيادة وحكومة وشعبا على الدعم الذي تحظى به
العلاقات القائمة بين الجانبين في جميع المجالات.
وقال معاليه تعد كوريا شريكا واعدا ومهما لدولة الإمارات ونحن
مهتمون بتعميق التعاون القائم في كافة المجالات، والذي يحظى بدعم من قبل
قيادتي البلدين والتي شهدت تطورا ملحوظا بفضل زيارة صاحب السمو الشيخ
محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات
المسلحة إلى كوريا عام 2019م، وزيارة فخامة مون جيه إن رئيس جمهورية
كوريا إلى دولة الإمارات عام 2018م.
وأكد معاليه أهمية الدور الذي تضطلع به البرلمانات والدبلوماسية
البرلمانية في العمل جنبا إلى جنب وبالتعاون والتنسيق مع حكومتي البلدين
الصديقين اللذين احتفلا عام 2020 بمناسبة مرور 40 عاما على تأسيس هذه
العلاقات للدفع بمختلف أوجه التعاون قدما والذي يشمل كافة القطاعات
السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية والثقافية
والطاقة، مضيفا أن هناك خططا طموحة للتعاون بين الجانبين في العديد من
المجالات ومن أبرزها الطاقة والبيئة سيما وأن الشركات الكورية تعمل لدى
الدولة منذ أربعة عقود.
وقال معالي صقر غباش إن المجلس الوطني الاتحادي يحرص على أن تدفع
العلاقات البرلمانية إلى تعزيز مختلف أوجه التعاون بين البلدين في شتى
المجالات خاصة وأنهما يرتبطان بعلاقة شراكة إستراتيجية منذ 2009 وأن
دولة الإمارات تُعدّ الشريك التجاري الأكبر لجمهورية كوريا في منطقة
الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مثمنا مشاركة جمهورية كوريا في إكسبو
2020 دبي الذي يعد من أكبر الأجنحة المشاركة، الأمر الذي يدلل على
التوافق لدى البلدين في دعم التوجهات والرؤى والأهداف، مشيرا في هذا
الصدد إلى دعم كوريا لدولة الإمارات في المحافل الدولية ومنها استضافة
مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في أبوظبي عام 2009، واستضافة معرض
إكسبو.
ووجه معالي صقر غباش دعوة إلى معالي رئيس الجمعية الوطنية الكورية
لزيارة الإمارات بهدف الاطلاع على تجربة الدولة في مختلف المجالات سيما
البرلمانية منها وزيارة معرض إكسبو 2020 دبي.
بدوره رحب رئيس الجمعية الوطنية الكورية بمعالي صقر غباش والوفد
المرافق في هذه الزيارة التي تجسد عمق العلاقات القائمة بين البلدين
الصديقين، مؤكدا أن هذه الزيارة هي الأولى لوفد برلماني إماراتي إلى
كوريا وهذا يعكس عمق علاقات الصداقة والأخوة والحرص على التعاون.
وقال معالي بارك يونغ سوك إن هذا اللقاء الثالث الذي يجمعنا وقد
زرت الإمارات ووجدت كرم الضيافة وحفاوة الترحيب، معربا عن ترحيب القيادة
الكورية بهذه الزيارة وعن شكره لمعالي صقر غباش على تلبية الدعوة وعلى
التعاون البرلماني الذي يشهد نموا وتطورا من خلال إنشاء لجنة صداقة
برلمانية، مضيفا أن العلاقات بين الجانبين ترقى إلى مستوى الأخوة
والصراحة .
وأضاف أن دولة الإمارات هي الشريك التجاري الأكبر لكوريا الجنوبية في
العالم العربي، مؤكدا أن التعاون على مستوى البرلمانات له إسهامات مهمة
في تعزيز وتطوير مختلف العلاقات وتستطيع البرلمانات أن تعلب دورا ليس
فقط عن طريق الدبلوماسية البرلمانية بل من خلال التعاون مع الحكومات
للمساهمة في تحقيق رؤيتها على الصعد الوطنية وفي الأجندة الدولية في
تبني القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وهنأ معالي بارك يونغ سوك، دولة الإمارات على تنظيم معرض إكسبو 2020
دبي والنجاح المبهر في افتتاحه رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا،
مضيفا أن الجناح الكوري الذي يقام تحت شعار كوريا الذكية، تنقل العالم
إليك، يجسد التزام كوريا بالمساهمة في قيادة مستقبل البشرية إلى اتجاه
أفضل من خلال تكامل الواقع الافتراضي والتنقل دون عوائق، كما أن كوريا
ستستضيف إكسبو 2030 .
ويضم وفد المجلس في عضويته سعادة كل من: حمد أحمد الرحومي النائب
الأول لرئيس المجلس، وناعمة عبدالله الشرهان النائب الثاني لرئيس
المجلس، ومحمد عيسى الكشف، وجميلة أحمد المهيري، وعبيد خلفان الغول،
وسعيد راشد العابدي، وخلفان راشد النايلي الشامسي، وكفاح محمد الزعابي،
وسعادة الدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس، وسعادة عفراء راشد
البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني، وسعادة الدكتور سيف
سعيد المهيري الأمين العام المساعد للتشريع والرقابة.
– مل –

شاهد أيضاً

ضبط 1.3 طن مواد مخدرة مدفونة في دبي استعداداً لتوزيعها عبر «السوشيال ميديا»

ضبطت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في دبي، مواقع مخدرات ومؤثرات عقلية مدفونة ومخبأة، بلغ وزنها …