14 - أغسطس - 2022م

شاهد اللحظات الفارقة في حياة ملك البوب مايكل جاكسون في ذكرى وفاته الثانية عشر

مايكل جاكسون (1958-2009) عاش ملكاً على عرش موسيقى البوب بقلب طفل حزين، واعتبر المسرح وطنه بينما كان شديد الحزن خارجه. عاش مايكل جاكسون طفولة قاسية حرمته براءة الأطفال، فقد أساء والد إليه بإجباره على الخضوع للعلاج الهرموني ليمنع صوته من التغيّر. عبّر جاكسون عن ذلك قائلاً: أعتقد أن كل طفل نجم يعاني في مرحلة المراهقة، لأنك لست ذلك الطفل اللطيف والجذاب الذي كنت عليه وقد بدأت تكبر لكنهم يريدون إبقائك شاباً إلى الأبد. لاحقته الشائعات والتهم، من تغيير لونه إلى التحرّش. كما انتقدته الكنيسة بسبب فيلم thriller بدعوى الترويج لعلم الشيطان في عام 1983 . وأحدث ضجة حول حقوق الأطفال بتعليق ابنه برنس على شرفة فندق في عام 2002 . ورغم حياته الحافلة بالمآسي بقي جاكسون محبوباً للملايين حول العالم حتى يومنا هذا.

شاهد أيضاً

«التوطين» تعرف طلبة والخريجين بفرص العمل في القطاع الصحي

نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين، جلسة افتراضية للطلبة والخريجين، لتعريفهم بأهمية العمل في القطاع الخاص، …