14 - أغسطس - 2022م

سلطان القاسمي يترأس اجتماع مجلس أمناء جامعة الشارقة

الشارقة في 28 يونيو / وام / أعرب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة عن سعادته بتخريج أكبر دفعة من طلاب وطالبات برامج الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس مما يدل على المستوى الذي وصلت إليه الجامعة في كافة الجوانب.

وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة خلال ترؤسه الاجتماع الـ 51 لمجلس أمناء جامعة الشارقة الذي عقد بمكتب سموه في المبنى الرئيسي للجامعة، إلى أن التفوق الكبير والنمو الحقيقي لجامعة الشارقة بوصولها إلى مرحلة تقديم شهادات الدكتوراه الفخرية لأصحاب الأعمال والإنجازات العظيمة في خدمة المجتمعات والعلوم .

ووجه سموه بالإسراع في تحويل فروع الجامعة إلى جامعات بالتعاقب بدءاً من فرع مدينة خورفكان في الأول من سبتمبر 2022م ثم فرع مدينة كلباء ثم فرع مدينة الذيد في السنوات القادمة .

وتوجه سموه بجزيل الشكر والتقدير إلى أعضاء مجلس الأمناء على دورهم في تقييم وتطوير الخطط الإستراتيجية والمشاريع التي تطرحها الجامعة وإلى كافة أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية على ما يبذلونه من جهد في تطوير العمل الإداري والأكاديمي، مؤكدا أن ذلك يأتي بالنتائج المثمرة والمرجوة لكثير من الإنجازات العلمية والأكاديمية التي تحققت والتي يجري العمل على تحقيقها في الأيام والسنوات القادمة مما يعزز من مسيرة الجامعة نحو التقدم والتطور.

واعتمد المجلس موازنة الجامعة للعام الأكاديمي 2021/2022، والبالغة مليارا و29 مليون درهم، حيث وضعت الموازنة الجديدة لتدعم خطط التطور والتقدم واستمرار العملية الأكاديمية المتميزة للجامعة بعمل كافة الكليات والإدارات والأقسام وتعزيز التعاون والشراكات مع المؤسسات الرائدة.

كما اعتمد المجلس إنشاء مركز دراسات الأسرة والطفل والذي يعد الأول من نوعه في الدولة حيث سيتناول قضايا الأسرة والطفل بالتعاون مع المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، ويهدف إلى دراسة تعزيز التماسك الأسري، ونوعية العلاقات الزوجية، والتنشئة الاجتماعية للأطفال، مع تمكين أفراد الأسرة من التعامل بشكل أفضل مع مشاكل الأسرة ومحاولة خفض معدلات الطلاق بالإضافة إلى تحسين الصحة النفسية والرفاهية الاجتماعية للأسر.

وأقر المجلس خطة الخريف للعام الأكاديمي 2021/2022 المبنية على العودة إلى الحرم الجامعي مع استمرار التعلم الهجين المرن ضمن ظروف تحسن حالة الوباء، وسيستمر التعلم الهجين من خلال التكامل المناسب بين وسائل التكنولوجيا والمناهج وأنشطة البحث العلمي، واعتمد المجلس تأسيس وحدة إدارة المخاطر في الجامعة.

كما اعتمد قائمة الترقيات التي قدمتها اللجنة الأكاديمية، بالإضافة إلى تقديم برامج أكاديمية جديدة للاعتماد منها برنامج دكتوراه الفلسفة في علوم وتكنولوجيا حفظ التراث وإدارته، وبرنامج ماجستير الآداب في الوثائق والمخطوطات والأرشفة، وبرنامج بكالوريوس العلوم في الميكانيكية الإلكترونية والروبوتات.

واعتمد مجلس أمناء الجامعة تخريج الطلبة الذين أنهوا متطلبات تخرجهم لبرامج الدكتوراه والماجستير ودبلوم الدراسات العليا في فصل الربيع /2020/2021/ والبالغ عددهم الإجمالي /195/ طالبا وطالبة، كما اعتمد تخريج الطلبة الذين أنهوا متطلبات التخرج لدرجة البكالوريوس بفصل الربيع /2020/2021/ والبالغ عددهم /1221/ طالبا وطالبة، وليكون مجموع الخريجين العام /1416/ طالبا وطالبة لمختلف الدرجات.

واطلع المجلس على تقرير الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة الذي تضمن مجموعة من الإنجازات التي حققتها الجامعة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، ومنها تحسن مستوى الجامعة في التصنيفات العالمية ومنها تصنيف التايمز العالمية الذي صنفت فيه الجامعة بالمرتبة الثالثة على مستوى دولة الإمارات، والمرتبة /171/ من بين الجامعات الفتية العالمية، وهي الأولى على مستوى الدولة بأهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة، وتستمر بالمركز الأول على مستوى الدولة وللعام الرابع على التوالي ضمن برنامج جرين ماتريك في برامج الاستدامة.

وتضمن التقرير أحدث مستجدات العمل العلمي والأكاديمي خلال العام 2020/2021 والذي شهد مرونة وتكيفا مع ظروف الجائحة من قبل كافة الهيئات الإدارية والتدريسية والطلاب والطالبات واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية مما ساهم في استمرار العملية التعلمية بجودة عالية.

وستشهد الجامعة تخريج أكبر دفعة من طلبة الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس بالإضافة إلى الدفعة الأولى من طلبة دكتوراه الطب الجزيئي وتطبيقات البحث العلمي في الطب بالتعاون مع جامعة لوبيك الطبية الألمانية، والدكتوراه في الإدارة الهندسية والدكتوراه في علم الاجتماع التطبيقي، إضافة إلى الدكتوراه في بعض البرامج الأخرى.

واستمرت أنشطة الاعتماد الأكاديمي بالتنفيذ افتراضياً، حيث حصلت جميع البرامج والتي بلغت /111/ برنامجا لمختلف الدرجات العلمية على الاعتماد من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي الوطنية في وزارة التربية والتعليم، مع استمرار اعتماد أكثر من 50% من هذه البرامج من قبل هيئات دولية معتمدة، بالإضافة إلى 35 برنامجاً قيد الإنجاز /6 دكتوراه، 17 ماجستير، 11 بكالوريوس، 1 دبلوم دراسات عليا/ ومن المتوقع طرح هذه البرامج خلال الأعوام 2021-2023.

واطلع المجلس على نتائج الورشة الخاصة بمجلس أمناء الجامعة لمناقشة إستراتيجية واحة الشارقة للتكنولوجيا والابتكار 2021 2030 والتي تهدف إلى تنفيذ البحوث العلمية التطبيقية، وتطوير مشاريع اقتصادية معرفية، واقتراح برامج تعليمية وتدريبية وتشجيع الاستثمار من قبل الشركات والهيئات، ودعم وتشجيع الابتكار والأنظمة البيئية الإبداعية.

كما اطلع المجلس على خطط الجامعة في توطين الوظائف الأكاديمية والإدارية حيث ارتفعت نسبة توطين الوظائف إلى 60%، كما عملت الجامعة على تنفيذ خطة شاملة لإعداد وتحسين مهارات أعضاء هيئة التدريس الإماراتيين كمعلمين وباحثين ومبتكرين وقادة، وستشتمل خطط التوطين على التوظيف المناسب، والإرشاد، والتطوير المستمر، وحضور المؤتمرات والأنشطة الأخرى.

وتعرف المجلس على أحدث مرافق البنية التحتية البحثية التي تدعم عمل الأبحاث وإجراء الاختبارات والتجارب العلمية حيث تم إنشاء العديد من المراكز والمختبرات مثل مركز الأبحاث الطبية المتطور وأربعة مختبرات صيدلانية، وثلاثة مختبرات لدعم برامج الطاقة الميكانيكية والنووية والمستدامة، ومختبرات لخدمة برامج الماجستير الناشئة في طب الأسنان والسكري، ومختبر جديد لتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى وجود 106 مختبرات بحثية سابقة تحتوي على معدات وموارد بشرية تضمن الإنتاجية الكاملة، كما تم إصدار دليل محدث للمختبرات المركزية، وتطبيقات برمجية للكشف عن سلامة المختبرات عبر الإنترنت.

حضر الاجتماع عن طريق الحضور الواقعي والمرئي باستخدام الاتصال عن بعد كل من : الدكتور طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، والدكتورة محدّثة الهاشمي رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، ونورة النومان رئيس المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، والدكتورة خولة عبدالرحمن الملا الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في إمارة الشارقة، والدكتور منصور بن نصار رئيس الدائرة القانونية أستاذ القانون الإداري والدستوري في أكاديمية العلوم الشرطية في الشارقة، وسعيد سلطان السويدي رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، الدكتور عبيد بن علي المهيري العميد التنفيذي السابق للغة العربية والدراسات الإماراتية في كليات التقنية العليا، ومحمد عبد الله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، والدكتور جاك فيرمونت رئيس جامعة أوتاوا الكندية، والدكتور جونتر ماير الأستاذ في جامعة ماينز في ألمانيا، والدكتور ألكساندر كوليشوف رئيس معهد سكولكوفو للعلوم والتكنولوجيا في روسيا، والدكتور كمال يوسف التومي أستاذ الهندسة الميكانيكية المدير المشارك لمركز المياه النقية والطاقة النظيفة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في أميركا، والدكتور محمد صايغ نائب رئيس الجامعة الأميركية في بيروت للشؤون الطبية، والدكتور عبد الله حسين ملكاوي مدير جامعة فهد بن سلطان في المملكة العربية السعودية، والدكتور مارتن بارستو نائب مدير جامعة لانشستر للشؤون الأكاديمية ورئيس مركز أبحاث الفضاء في الجامعة ورئيس الجمعية الفلكية الملكية البريطانية، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك.

– مل –

شاهد أيضاً

«التوطين» تعرف طلبة والخريجين بفرص العمل في القطاع الصحي

نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين، جلسة افتراضية للطلبة والخريجين، لتعريفهم بأهمية العمل في القطاع الخاص، …