4 - فبراير - 2023م

تقرير / متاحف سلطنة عمان مكتنزه بالمقتنيات الأثرية و التراثية القيّمة

السادة المستقبلين .. اليكم تقرير وكالة الأنباء العمانية، ضمن النشرة
الثقافية لاتحاد وكالات الأنباء العربية /فانا/.
مسقط في 26 سبتمبر /وام/ تزخر سلطنة عمان بالعديد من المتاحف المتوزعة
في مناطق مختلف من محافظة مسقط و بقية المحافظات ، و تتنوع أحجام و
مقتنيات هذه المتاحف و تواريخ إنشائها.
و خلافا للمتحف الوطني الذي يعد الأبرز و الأحدث توجد المتاحف الصغيرة و
المتخصصة كالمتحف العُماني الفرنسي الذي يقع في مدينة مسقط على مقربة من
قصر العلم العامر، ويضم مجموعة من التحف الأثرية والحرف التقليدية ومواد
ثقافية تتعلق بالروابط التاريخية بين السلطنة وجمهورية فرنسا.
وكان المتحف في السابق معروفًا ببيت فرنسا وتأتي تسمية هذا المبنى بهذا
الاسم منذ أن كان مقرا للقنصلية الفرنسية ما بين عام 1896 / إلى 1920م،
وبقي مقرا للقنصلية ومسكنا للقناصل الفرنسيين حتى عام 1920م، حيث جاء
إنشاء هذا المتحف لإحياء العلاقات العمانية الفرنسية والتي يزيد عمرها
لأكثر من قرن ونصف وهو عبارة عن صورة مصغرة للعلاقات التاريخية بين
عُمان وفرنسا.
ويعتبر المتحف العُماني الفرنسي بيتا مسقطيا تقليديا مربع الشكل ومبنيا
بالحجارة وبلاط الجص، في وسطه باحة مربعة صغيرة يحف بها رواق من خشب
التك، تفتح عليه جميع الغرف، المرتفعة السقف والموزعة على طابقين،
الطابق الأرضي يحوي أربع قاعات، والطابق الأول يحوي خمس قاعات، مقام
بأحد المنازل الأثرية الذي يبلغ عمره حوالي 170 سنة، وقد شيدته السيدة
غالية بنت سالم البوسعيدي وهي أخت السلطان سعيد بن سلطان، له ارتفاع
متوسط.
وتضم قاعاته في طياتها ثراءً متنوعاً نابعاً من المقتنيات المعروضة،
تمكن الزائر من التجوال بين رحاب المتحف بشكل انتقائي، فمبنى المتحف
بأبوابه وأروقته وقاعاته يتيح الكثير من الخيارات حيث يمكّن الزائر من
الدخول إلى المتحف عن طريق باب جانبي صغير، حتى يصل إلى مكتب الاستقبال.
ويحتوي المتحف على قاعات متصلة ببعضها البعض.
ومن بين المتاحف أيضًا متحف الطفل هو مؤسسة ثقافية تعنى بتبسيط العلوم
والتكنولوجيا، حيث يحوي معروضات علمية في مجالات مختلفة كالكيمياء
والفيزياء والأحياء، والهندسة والفلك والكون وغيرها من المجالات.
ويستطيع الزائر من خلال تلك المعروضات معرفة الكثير من المعلومات
والنظريات العلمية في جو من التسلية حيث يستطيع لمس وتشغيل تلك الأجهزة.
ويهدف المتحف إلى تنمية حب الاستكشاف والمعرفة لدى الأطفال ودفعهم
لمحاولة فهم ما يحيط بهم لجعلهم يفهمون المادة العلمية بطريقة مختلفة
تساعدهم في تفتيح مداركهم.. كما يسعى المتحف في خطته السنوية لاستقطاب
الكثير من الفعاليات والأنشطة المختلفة والتي تستهدف زوار المتحف لتحقيق
رسالة المتحف السامية كونه احدى الوسائل المعنية بالثقافة والعلوم.
ويجري المتحف حاليا بلورة خطة التطوير وذلك نظراً لتطور وسائل التفسير
والتعليم إلى جانب التقنية، حيث تم مؤخراً إقرار الدراسة الاستشارية
لتطوير وإعادة تأهيل متحف الطفل بهدف نشر المعارف في العلوم
والتكنولوجيا، وعرض الاختراعات الحديثة، وتوصيل المعلومة العلمية بطريقة
مبسطة وسهلة للطفل مما يتيح له استيعاب، إلى جانب محاكاة وتعزيز الروح
الإبداعية.
أيضا هناك متحف التاريخ الطبيعي الذي تم افتتاحه في 30 ديسمبر 1985م،
ويقع في وزارة التراث والثقافة بحي الوزارات في منطقة الخوير. ويُعني
المتحف بالتباين في معالم البيئة العمانية من خلال عروض التضاريس،
والجيولوجيا، والنباتات، والحشرات، والحيوانات البرية والبحرية. وعلى
الرغم من صغر مساحة المتحف إلا أنه يزخر بكم كبير من الحقائق التي يصعب
على الكتب أن تحتويها أو تتضمنها.
ويضم المتحف حيوانات محنطة متواجدة بندرة في البراري من أنواع وفصائل
تعيش في أرض عُمان، وهياكل عظمية لكائنات بحرية وطيور وزواحف عاشت في
البيئة العمانية وماتت بصورة طبيعية.
ويستقطب المتحف عددا من الزوار من مختلف الأعمار والجنسيات وطلاب
المدارس الحكومية والخاصة وطلاب الجامعات والكليات.
الجدير بالذكر أن وزارة التراث والثقافة انتهت من إعداد المخطط العام
لمشروع تطوير متحف التاريخ الطبيعي الحالي من خلال إنشاء النسخة الجديدة
من المتحف الذي من بين الأهداف الأساسية له أن يكون مقصدا رئيسياً
للاستكشاف والتعليم والاطلاع على التُراث والتاريخ الطبيعي ، إلى جانب
إبراز الخبرة العُمانية المكتسبة خلال آلاف السنين في التعامل مع
الطبيعة.
إلى جانب توثيق صلة المواطن بهذا التُراث من خلال مجموعة من البرامج في
مجال إدارة المقتنيات وإقامة برامج وفعاليات منتظمة، والمساهمة في تعزيز
وفتح مجالات جديدة في مجال البحث العلمي والتعليم والتواصل والتوعية مع
مختلف شرائح المجتمع، وأن يكون المتحف مزارًا سياحيًا يعزز المنظومة
السياحية الداخلية والخارجية.
كما يضم متحف التاريخ الطبيعي خمس مجموعات علمية أساسية للحفظ والأرشفة
والدراسات العلمية وهي المستحفظ الوطني للأعشاب والنباتات العمانية .
و يضم المستحفظ أكثر من/ 813ر13/ ألف عينة يتم حفظها بطريقة التجفيف أو
بمادة الكحول لأغراض الدراسة والأرشفة والمجموعة الوطنية للحشرات وتضم
أكثر من/202ر13/ ألف عينة، يتم حفظها بطريقة التجفيف أو بمادة الكحول ،
والمجموعة الوطنية للأصداف تضم أكثر من /7044/ ألف عينة من الرخويات
الحلزونية والرخويات ذات الأصداف، محفوظة بطريقة التجفيف ، والمجموعة
الوطنية للهياكل العظمية تضم أكثر من /3001/ عينة من عظام الفقاريات مثل
الثدييات البرية، الطيور، الثدييات البحرية /الحيتان والدلافين/،
البرمائيات /السلاحف/ ومجموعة من العينات الأخرى اللافقارية، والتي يتم
حفظها بطريقة التجفيف أو بمادة الكحول أو التبريد والمجموعة الوطنية
للأحافير تضم ما يقارب / 851 / من الأحافير التي يعود تاريخها الى عصور
جيولوجية مختلفة، تم تجميعها من مختلف مناطق السلطنة ، كما تضم عددا من
التكوينات الأحفورية مثل حجر الجيود، الصوان ووردة الصحراء.
أما المتاحف وبيوت التراث الخاصة فهي تجارب فردية يحاول أصحابها من
خلالها عرض العديد من المقتنيات والآثار وكنوز التراث الشعبي والوطني،
كما أنها منظومة تسعى لحفظ هذا الموروث ليتسنى للأجيال القادمة معرفة
مظاهر الحضارة والهوية التراثية الوطنية للدولة وعددها في السلطنة قرابة
/20/ متحف تم منح الترخيص النهائي لـ/9/ متاحف، تقع في مختلف المحافظات.
ومن أهم المتاحف وبيوت التراث الخاصة متحف بيت الزبير ويقع في ولاية
مسقط – محافظة مسقط، ويعرض مقتنيات عُمانية، ومجموعة من الأسلحة
التقليدية والمجوهرات والملابس والأدوات المنزلية القديمة، وبعض النماذج
التي تمثل البيئة العمانية الريفية والحضرية.
وفتح المتحف بوابته الخشبية المزخرفة للترحب بزواره في عام 1998. ويعد
أحد الرموز المعمارية حيث تشرف في عام 1999 بالحصول على جائزة السلطان
قابوس للتميز المعماري، وكانت تلك المرة الأولى التي تمنح فيها هذه
الجائزة.
ويضم بيت الزبير خمسة مبان مستقلة، وهي: بيت الباغ، وبيت الدلاليل، وبيت
العود، وبيت النهضة، وجاليري ساره ، بالإضافة إلى الحديقة التي تحتوي
على عدد من الملامح التقليدية العُمانية وكذلك مقهى ومحل لبيع الهدايا.
ومتحف بيت آدم يقع في مدينة السلطان قابوس-محافظة مسقط، ويعرض مجموعة من
العملات النقدية إلى جانب مجموعة مميزة من القطع والتحف والحلي والأسلحة
القديمة والوثائق والمخطوطات الأصلية. وقد افتتح أبوابه رسمياً عام
2013م ومنذ ذلك وهو يستقطب جمعا من الزوار والسياح لما يتمتع به من
عناصر جذب.
ويتكون المتحف من عدة قاعات أهمها القاعة الرئيسية وقد صممت بطريقة
جاذبة ومشوقة وهناك قاعة أخرى تضم مجموعة من الخناجر، وأخرى تحوي مكتبة
بها الكثير من الكتب والوثائق وهناك ركن يعرض فيه مجموعة من الصور
واللوحات بالإضافة إلى عملات ومسكوكات وطوابع.
أما متحف بدية فيقع بالقرب من حصن المنترب بولاية بدية -محافظة
الشرقية، وقد صمم مبنى المتحف محاكاة للطابع المعماري العماني القديم
حيث شيد بالحجارة.
ويضم المتحف بين جنباته مجموعة من المقتنيات الأثرية والتراثية من
أسلحة وعملات وحِرف وأزياء وغيرها والتي تحكي تاريخ ولاية بدية بشكل خاص
والسلطنة بشكل عام، وأهم ما يميزه هو عرض لنماذج عدة من أنواع الخناجر
العمانية بتباين أشكالها واختلاف سماتها وما تنفرد به كل منطقة من مناطق
السلطنة عن الأخرى.
ومتحف المكان والناس يقع في مدينة مطرح بمحافظة مسقط، وهو عبارة عن
مجموعة من البيوت القديمة التي تُجسد ملامح العمارة العمانية القديمة،
كذلك يُمثل هذا المتحف نمط حياة الإنسان العماني في الفترة من 1950-
1975م، وذلك في سعيه لاكتساب المعارف والفنون والصناعات مع محاولة العيش
والتكيف معها.
افتتح المتحف عام 2013م، ومن أهم مقتنياته أثاث منزلي وطاولات وكراسي
يعود بعضها إلى قرن من الزمن وكذلك مقتنيات نادرة من بسط وأسرة ومجموعة
من الصور الفوتوغرافية النادرة وكذلك الحلي والفضيات ومجموعة الأزياء
العمانية وغير العمانية والأدوات النحاسية وغير ذلك الكثير.
والمتحف لا يتحدث عما خلفه الإنسان العماني عبر العصور من تراث وثقافة
فحسب ، وإنما يتناول أيضاً قصة الإنسان العماني ذاته وكيفية تأقلمه
وتعايشه مع العالم الحديث ومستجداته مع تمسكه برصيد تراثه الثقافي.
ومتحف الحصن القديم يقع في ولاية الكامل والوافي في محافظة جنوب
الشرقية يعرض فيه مجموعة من المقتنيات الأثرية والتراثية من أسلحة
وعملات ولوحات وحرف وخزفيات وطوابع قديمة وغيرها.
ومما يميز متحف الحصن القديم مرور فلج الكامل بين جنباته ويعتبر ذلك
إضافة جمال آخر وعنصر جذب له. ويعد الحصن القديم ذا مكانة تاريخية فقد
كان مقراً للولاة ما بين عام 1364 للهجرة الموافق 1944للميلاد إلى بزوغ
عصر النهضة المباركة. وفي عام 2000م أنعم السلطان قابوس /رحمه الله/
بأوامره السامية بإعادة ترميمه، وقد قامت الوزارة بترميمه وتسليمه
بحالته الأصلية إلى الشيخ خميس بن حليس الهاشمي.
أما متحف أبناء مجان فيقع بولاية صحار في محافظة شمال الباطنة، ويعرض
مجموعة متنوعة من المقتنيات التراثية كالأسلحة والعملات وأدوات الملاحة
والأدوات الزراعية والمشغولات الحرفية والتراثية المتداولة والموروثة
على مر الأجيال.
افتتح المتحف عام 2014م، ويتكون من قاعة عرض واسعة ذات سقف مزخرف من
السعف ومن أبرز المقتنيات قارب صيد قديم من نوع الهوري يسمى الحيمر
نسبة لنجم الحيمر /الأحيمر/ ورياح الحيمر التي تهب من الشمال.
ومتحف بيت الغشام يقع في ولاية وادي المعاول في محافظة جنوب الباطنة،
ويعرض مجموعة من المقتنيات ذات طابع تراثي لتشمل أواني نحاسية وفخارية
ومشغولات سعفية وعملات نقدية، بالإضافة لمجموعة من الحلي والمناديس
والأسلحة، وغيرها من المقتنيات.
وتؤرخ فترة بناء البيت إلى عهد السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي أي إن
عمره تجاوز قرنين من الزمن وقد صمم على طراز الفن المعماري العماني.
ويتكون من دورين ويضم 15 غرفة متنوعة كالصباح والسبلة والغرف المحصنة
وأبراج مراقبة وبئر وأماكن تخزين التمور والمواد الغذائية الأخرى وفناء
واسع بعد مدخله الشرقي يضفي عليه انشراحاً وجمالاً دائمين.
كان البيت في بدايته منزلاً للسيد محمد بن أحمد بن ناصر الغشام
البوسعيدي ومن هنا جاءت التسمية ببيت الغشام، ثم صار للسيد أحمد بن هلال
بن علي البوسعيدي، ثم اشتراه السيد علي بن حمود البوسعيدي الذي أعاد
ترميمه كما ينبغي وفقاً للطراز المعماري الذي كان عليه، بغرض جعله
متحفاً يؤدي أدواراً ثقافية واجتماعية وسياحية.
ويمثل متحف بيت الغشام نمط العمارة الطينية العمانية الذي تم أحياؤه
وإعادة استخدامه. ويعد اليوم مزاراً سياحياً مهماً لما يتمتع به من
مقومات السياحة الثقافية مع توفر المرافق المهمة كمطعم ومحلات لبيع
التحف والهدايا خدمة للزوار. ويقدم نموذجا رائعاً للأنشطة المتحفية
السياحية بشكل متكامل من خلال إقامة العديد من الفعاليات والبرامج
الثقافية والأنشطة المختلفة مع وجود مسرحاً به.
أما متحف مدحاء فيقع بولاية مدحاء في محافظة مسندم، ويعرض المتحف
مجموعة من المقتنيات الأثرية والتراثية، من نقوش صخرية وأحافير وأسلحة
ومسكوكات وأحجار كريمة وخواتم، ومخطوطات ووثائق، وغير ذلك فيعتبر المتحف
غنيا بتنوع مقتنياته الثمينة كالقطع الأثرية التي تعود إلى فترات قبل
الميلاد كالرسومات والكتابات الصخرية والمخطوطات في علوم مختلفة وغير
ذلك من مقتنيات التراث الثقافي للوطن ومنها ما هو عن حضارات وثقافات
مختلفة، لتصبح جميعها تحت سقف واحد وفي مأمن عن الضياع والاندثار ولتبقى
مرآة للزائر ومرجعاً للباحث. لقد جاءت إقامة المتحف بمكرمة من السلطان
قابوس /رحمه الله/ وتم افتتاحه رسمياً عام 2018م.
ومتحف العفية التراثي يقع في ولاية صور في محافظة جنوب الشرقية، ويعرض
مجموعة من المقتنيات التراثية، من عملات وأسلحة وكتب ووثائق وأدوات
موسيقية، وأجهزة إلكترونية، وأوانٍ فخارية ونحاسية وسعفيات وأبواب خشبية
وغيرها، ومما يضيف للمتحف جمالا هو وجود مجسم لحصن بلاد صور ومعروض أمام
مدخل المتحف.
-مل-

شاهد أيضاً

خليجي يطالب بتطليقه للضرر وضم حضانة أبنائه الـ 7

قضت محكمة الأحوال الشخصية في الفجيرة بتطليق خليجي طلقة بائنة للضرر وإسقاط حقوق زوجته الشرعية …