14 - أغسطس - 2022م

بيضون: 10 متاجر جديدة لـ «براندز فور لِس» في الإمارات نهاية 2021

أكد ياسر بيضون، الشريك الإداري والشريك المؤسس لشركة «براندز فور لِس»، المتخصصة في قطاع التجزئة، أن سوق الإمارات من أهم الأسواق الإقليمية ضمن قطاع التجارة والبيع بالتجزئة، مشيراً إلى أن ذلك دفع الشركة إلى افتتاح المزيد من المتاجر التي تلبي الاحتياجات الحالية والناشئة للقاعدة المتنامية من العملاء، حيث تستعد «براندز فور لِس» حالياً لإطلاق 10 متاجر جديدة في الدولة قبل نهاية العام الحالي، انسجاماً مع تطلعاتها لتعزيز حضورها القوي ضمن السوق الإماراتية، ومواصلة التوسع بصورة استراتيجية ومدروسة على الصعيدين المحلي والإقليمي.

وأشار بيضون في تصريحات لـ «البيان»، إلى أن عدد متاجر «براندز فور لِس» في الإمارات يصل إلى 42 متجراً في الوقت الراهن، على أن يصل إلى 52 متجراً بحلول نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن دبي وحدها تحتضن 27 متجراً وسط خطط لزيادة العدد إلى 32 مع نهاية السنة الحالية، في حين يوجد 6 متاجر في أبوظبي وسيرتفع عددها إلى 9 بحلول نهاية 2021. كما يوجد متجر واحد في العين تم افتتاحه خلال السنة الجارية، بالإضافة إلى متجر في الفجيرة ومتجرين في عجمان و5 متاجر في الشارقة سيضاف إليها متجر جديد في وقت لاحق من هذا العام. وتعتزم الشركة أيضاً إطلاق متجر جديد في إمارة رأس الخيمة في وقتٍ لاحق من السنة الحالية، في إطار خططنا التوسعية ضمن السوق الإماراتية.

تغييرات

وأوضح أن جائحة «كوفيد 19» فرضت تحدّيات غير مسبوقة على الاقتصاد العالمي. وجاء قطاع التجزئة في مقدّمة القطاعات الحيوية المُتأثرة بتداعيات الأزمة الاستثنائية، والتي أحدثت تغييرات جذرية على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية. وسارعت شركات التجزئة إلى تبنّي حلول مبتكرة للتكيّف مع الواقع الجديد الناجم عن انتشار فيروس «كورونا»، مع الاعتماد بالدرجة الأولى على التكنولوجيا المتقدمة لدفع مسار التحول الرقمي الذي شكّل حجر الأساس لتمكين قطاع البيع بالتجزئة من مواجهة المعوّقات الناشئة واستكشاف آفاق معاودة التعافي والانتعاش تدريجياً. ويمكننا القول بأنّ القطاع نجح عموماً في الحد من التأثيرات السلبية للجائحة العالمية، نظراً للتوجه المتزايد نحو تعزيز التسوق الإلكتروني الذي حظي بإقبالٍ لافت في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومات حول العالم، وبالأخص القيود المفروضة على حركة التنقل.

وأضاف: نجحنا بدورنا في «براندز فور لِس» في تبنّي حلول استباقية فاعلة للحد من تبعات الوباء العالمي على أعمالنا ومواكبة المتغيرات الدولية المتسارعة. كما تمكّنا من تحويل التحديات الجديدة إلى فرصة حقيقية لتطوير منهجيات العمل بما يتماشى مع الاحتياجات الجديدة، وذلك استناداً إلى دعائم قوامها الابتكار والتحول الذكي لضمان استمرارية التواصل الفعّال مع العملاء ومواصلة تزويد السوق بأفضل المنتجات بأسعار تنافسية للغاية. ولم يكن ليتحقق نجاحنا لولا الدعم اللامحدود الذي توليه القيادة الرشيدة في الإمارات للقطاع الخاص كونه شريكاً رئيسياً في مسيرة التنمية الشاملة. ويواصل قطاع التجزئة في الإمارات التعافي والانتعاش، في ظل استمرار الحملة الوطنية للتطعيم التي تكتسب أهمية بالغة كونها دفعة قوية لعودة الحياة الطبيعية والوصول بالقطاعات الاقتصادية مجدداً إلى مرحلة النمو.

انتعاش

وحول تقييم ثقة المستهلك ونسبة الإنفاق الاستهلاكي حالياً، قال بيضون: يُمكننا القول بأنّنا، وبعد مرور عام على انتشار الجائحة، بدأنا استعادة ثقة المستهلكين في قطاع التجزئة، وهو ما تؤكّده الإحصائيات الرسمية الصادرة عن اقتصادية دبي، والتي أظهرت تسجيل مؤشر ثقة المستهلك 145 نقطة خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بـ 139 نقطة في الربع الأول وبـ 142 نقطة في الربع الرابع من العام الماضي. ونتوقّع أن تشهد مستويات ثقة المستهلك ارتفاعاً ملحوظاً في النصف الثاني من السنة الحالية، بالتزامن مع انتعاش القطاع العقاري وعودة نشاط السياحة والسفر مع اقتراب موعد انطلاق معرض إكسبو في أكتوبر 2021.

وأضاف: لمسنا من جانبنا تغيّراً ملموساً في مؤشرات الثقة لدى المستهلكين منذ بداية كورونا، حيث باتوا اليوم أكثر اهتماماً بالبحث عن القيمة مقابل المال، مع التركيز على الحصول على سلع بجودة عالية وسعر مناسب. ويعتبر هذا الاتجاه الناشئ أحد العوامل الرئيسية التي ساهمت في زيادة مبيعاتنا في مجموعة «براندز فور لِس»، حيث حققنا زيادة لافتة في مبيعات متاجرنا التي تقدم منتجات نوعية من أبرز العلامات التجارية بأسعار تنافسية.

خطوات

وأكد أن دبي تعمل منذ بداية الجائحة على تحفيز قطاع التجزئة، من خلال توفير الدعم اللازم لضمان استمرارية الأعمال. وقال: باعتبارنا من أبرز اللاعبين الرئيسيين في مجال البيع بالتجزئة، نرى في «براندز فور لِس» أنّ قيام مراكز التسوق بخفض القيمة التأجيرية للمتاجر خلال الفترة المقبلة قد يساهم بشكل كبير في تسريع وتيرة تعافي وانتعاش هذا القطاع الحيوي. وبالمقابل، هناك العديد من الخطوات الفاعلة، مثل توفير الدعم النقدي والسيولة لتجار التجزئة وتقديم القروض الميسرة لهم وإعفائهم من الرسوم البنكية والفوائد بشكل مؤقت، والتي تشجع بمجملها على إطلاق المزيد من العروض المجزية للمستهلكين وتخفيض أسعار المنتجات، الأمر الذي يعزز القدرة الشرائية، ويعود بالنفع على القطاعات التجارية، وفي مقدمتها التجزئة.

وحول نموذج التعامل مع تحديات الفترة الراهنة، قال: انطلاقاً من إيماننا بأهمية تحويل التحديات إلى فرص، عملنا خلال أزمة «كوفيد 19» على تعزيز حضورنا القوي ضمن الأسواق المستهدفة، مع التركيز على توسيع نطاق استثماراتنا ودفع مسيرة النمو بالاستفادة من التكنولوجيا الذكية والابتكار. ونجحنا خلال الجائحة في الاستحواذ على عدد من العقارات، إلى جانب توقيع العديد من الاتفاقيات والصفقات الجديدة والعقود مع نخبة الشركاء الاستراتيجيين، بما يشمل مراكز التسوق التي تسعى إلى الاستثمار في المزيد من المساحات وتأجيرها في أسعار أقل وبأسرع وقت ممكن. كما قمنا بالاستثمار في منشأة حيوية على مساحة 27.000 متر مربع في جبل علي لتكون مركزاً حيوياً لتلبية متطلبات التسوق عبر الإنترنت.


مكانة

وبالرغم من ارتفاع أسهم التجارة الإلكترونية لدى المستهلكين في أسواق الإمارات، وبالأخص في ظل الظروف العالمية الراهنة، إلا أن بيضون يؤمن بأهمية التجارة التقليدية التي تحظى بمكانة هامة لدى المستهلكين، باعتبارها الخيار الأكثر أمناً وموثوقية عند الشراء. وقال: نتطلّع قدماً إلى تنفيذ خططنا المستقبلية لزيادة عدد متاجرنا المنتشرة في مختلف أنحاء أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، إلى جانب الارتقاء بأنشطة التجارة الإلكترونية، والتي قمنا مؤخراً باستثمار 12 مليون دولار فيها تماشياً مع مساعينا الحثيثة لزيادة نطاق عملياتنا الرقمية لتستحوذ على 50% من إجمالي عملياتنا التشغيلية خلال السنوات الخمس المقبلة.

شاهد أيضاً

«التوطين» تعرف طلبة والخريجين بفرص العمل في القطاع الصحي

نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين، جلسة افتراضية للطلبة والخريجين، لتعريفهم بأهمية العمل في القطاع الخاص، …