27 - مايو - 2022م

باحثون يحققون أسرع اتصال بالإنترنت على الإطلاق

حقق باحثون في بريطانيا أسرع اتصال بالإنترنت على الإطلاق، وهو أسرع بكثير من أي اتصال بالإنترنت تم تجربته بنجاح من قبل، وهو سريع إلى درجة أن بإمكانه تحميل مكتبة نتفليكس من الأفلام بأكملها في غضون ثانية واحدة.

وقد تمكن الفريق الذي يقف وراء هذا الاختراق العلمي في كلية لندن الجامعية، من نقل البيانات بسرعة 178 تيرابايت في الثانية، وهي سرعة تشكل ضعف سعة أي نظام مستخدم حالياً في العالم، وأعلى من الرقم القياسي السابق بنحو الخمس.

وأفادت صحيفة إندبندنت البريطانية بأن سرعة الاتصال تقترب من الحد النظري لنقل البيانات، الذي اقترحه عالم الرياضيات الأمريكي كلود شانون لأول مرة في عام 1949.

وقد تمكن الباحثون من الحصول على هذه السرعة المتزايدة، لأنهم كانوا قادرين على نقل البيانات من خلال نطاق ألوان أوسع بكثير من المعتاد في الألياف الضوئية. وعن طريق جمع تقنيات مضخم إشارات الألياف الضوئية، تمكنوا من الاستفادة على أفضل وجه من خصائص الضوء، الذي ينقل البيانات والتعامل مع كل طول موجة فردياً.

ويبقى هذا الاختراق عند مستوى برهان المفهوم حتى الآن، ومن غير المرجح أن يجد زبائن النطاق العريض اتصالاتهم بالإنترنت تتسارع إلى تلك المستويات في أي وقت قريب.

لكن الباحثين أفادوا بأنه سيكون من السهل نسبياً استخدام التكنولوجيا على بنية تحتية قائمة، وأن الأمر سيكون فعالاً من حيث الكلفة بشكل معقول، وما هو مطلوب هو رفع مكبرات الصوت المستخدمة في مسارات الألياف الضوئية، حيث تكلف إضافة مكبرات صوت جديدة 16 ألف جنيه استرليني، مقارنة بـ450 ألف جنيه استرليني للكيلو متر، الذي يمكن أن يكلفه تركيب ألياف جديدة.

ولاحظ الباحثون أن مثل هذه الزيادات في السرعة ستكون مطلوبة في المستقبل مع زيادة كمية البيانات المستخدمة والمرسلة.

شاهد أيضاً

وادي الفراشات

يقع وادي الفراشات هونغ خه في محافظة جينبينغ بمقاطعة يوننان الصينية، ويعدّ موطنا لنباتات الغابات …