10 - أبريل - 2021م

الناقلات الوطنية تطير إلى 102 وجهة عالمية

ارتفع عدد الوجهات التي تصل إليها الناقلات الوطنية برحلات منتظمة أو خاصة، إلى أكثر من 102 وجهة حول العالم، على الرغم من القيود التي تفرضها العديد من الدول على حركة السفر، الأمر الذي يبشر بعودة قريبة وقوية لقطاع السياحة والسفر، بعد فتح الأجواء العالمية.

وقامت الناقلات الوطنية خلال الفترة الأخيرة، بنقل الآلاف من المسافرين من وإلى وعبر المطارات الإماراتية، الأمر الذي ساهم بعودة النشاط النسبي إلى المطار، وتشير التوقعات إلى أنه سيتم الإعلان قريباً عن مزيد من الوجهات، خاصة بعد أن سمحت دولة الإمارات للمواطنين والمقيمين، بالسفر إلى وجهات محددة، اعتباراً من 23 يونيو الجاري، وذلك في ضوء الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها دولة الإمارات في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19».

طيران الإمارات

وقالت طيران الإمارات إن إجمالي وجهات «طيران الإمارات» المتاحة للمسافرين، سيرتفع إلى 40 مدينة، ما سيوفر مزيداً من الخيارات أمام العملاء الراغبين في العودة إلى بلدانهم، أو أولئك الذين يسافرون لغايات ضرورية.

وقالت الناقلة إنها ستوفر للمسافرين رحلات إلى 10 مدن أخرى، حيث سينضم إلى شبكتها الحالية كل من: كولومبو (20 يونيو)، سيالكوت (24 يونيو)، إسطنبول (25 يونيو)، أوكلاند وبيروت وبروكسل وهانوي ومدينة «هو شي منه» (اعتباراً من 1 يوليو)، وبرشلونة، وواشنطن العاصمة (اعتباراً من 15 يوليو). وسوف تقتصر الرحلات من سريلانكا وباكستان وفيتنام، على نقل الركاب إلى دبي، ومنها إلى مختلف محطات طيران الإمارات.

وأعلنت الناقلة في وقت سابق، عن وجهات البحرين، مانشستر، زيوريخ، فيينا، أمستردام، كوبنهاغن، دبلن، نيويورك جيه إف كيه، سيؤول، كوالالمبور، سنغافورة، جاكرتا، تايبيه، هونغ كونغ، بيرث وبريسبن، وكابول، بالإضافة إلى الوجهات التي بدأت العمل عليها منذ 21 مايو الماضي، وهي كل من: لندن هيثرو، فرانكفورت، باريس، ميلانو، مدريد، شيكاغو، تورنتو، سيدني، وملبورن، بالإضافة إلى مانيلا، إضافة إلى وجهات كراتشي ولاهور وإسلام أباد، بدأت الناقلة بتشغيل الرحلات إليها اعتباراً من 8 يونيو الجاري، لإعادة المقيمين في دولة الإمارات، والمسافرين من باكستان الراغبين في مواصلة سفرهم إلى إحدى محطات الناقلة المتاحة.

ويمكن للعملاء الآن الحجز للسفر عبر دبي، إلى وجهات في منطقة الخليج، ومنطقة حوض المحيط الهادئ الآسيوية وأوروبا والأمريكتين، طالما كانوا مستوفين متطلبات السفر والدخول إلى وجهاتهم المقصودة.

الاتحاد للطيران

وكشفت مجموعة «الاتحاد للطيران» أنها ستقوم بتشغيل رحلات بين أبوظبي، وأكثر من 50 وجهة حول العالم طوال شهر يونيو الجاري ويوليو القادم.

وقال متحدث باسم الناقلة لـ «البيان»، أمس، في تحديث حول قائمة الوجهات: «نخطط لتشغيل الرحلات الجوية حتى 15 يوليو إلى 29 وجهة حول العالم لتصل إلى 50 وجهة اعتباراً من 16 يوليو القادم».

وأوضح المتحدث أن الوجهات الـ 29 هم: شيكاغو، تورونتو، نيويورك، دبلن، لندن، باريس، مدريد، أمستردام، بروكسيل، جينيف، برشلونة، فرانكفورت، زيورخ، ميلان، إسطنبول، أثينا، البحرين، إسلام أباد، لاهور، كراتشي، كولمبو، كوالالمبور، سنغافورة، جاكرتا، سيؤول، طوكيو، مانيلا، سيدني وميلبورن.

وذكر المتحدث أن الرحلات المنتظمة المقرر تشغيلها مطلع الشهر القادم، تشمل كلاً من أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وأستراليا، موضحاً أنه بعد الحصول على موافقات السلطات المعنية، سيضم جدول الرحلات الصيفية المبدئي، شبكة وجهات أكبر، مع زيادة في عدد الرحلات من الشرق إلى الغرب عبر أبوظبي، ليغطي الوجهات التالية في أمريكا الشمالية، وهي: شيكاغو، نيويورك جون كيندي، تورنتو، بينما سيغطي في أوروبا كلاً من أمستردام، برشلونة، بروكسل، دبلن، فرانكفورت، جنيف، إسطنبول، لندن هيثرو، مدريد، مانشستر، ميلان، موسكو، ميونخ باريس تشارل ديغول، زيوريخ، وفى أستراليا: ملبورن، سيدني.

فيما ستشمل منطقة الشرق الأوسط، وجهات عمّان، البحرين، القاهرة، الكويت، مسقط، الرياض، وفى آسيا: بانكوك، بكين، بنغلورو، شيناي، دلهي، إسلام أباد، جاكارتا، كراتشي، كوتشي، كوالالمبور، لاهور، مانيلا، مومباي، سيؤول، سنغافورة، طوكيو، موضحاً أن الناقلة بدأت اعتباراً من 10 يونيو الجاري، تسيير رحلات ربط (ترانزيت) بين 20 مدينة في أوروبا وآسيا وأستراليا عبر أبوظبي، وذلك بعد تخفيف القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس «كورونا»، مشيراً إلى أن الرحلات الجديدة، تم الموافقة عليها، بالتنسيق مع الجهات والسلطات المعنية داخل الدولة وخارجها، حيث ستسمح للمسافرين على الرحلات الخاصة، بالسفر بسهولة عبر العاصمة.

وأوضح المتحدث أن الاتحاد للطيران، تتواصل مع الضيوف الذين لديهم حجوزات سابقة، لم تعد متوافرة خلال شهر يوليو، وتقدّم لهم الخيارات المتاحة للسفر مستقبلاً، مؤكداً استمرار الناقلة في تشغيل شبكة من الرحلات الخاصة من وإلى أبوظبي، حتى نهاية 30 يونيو الجاري، إضافة إلى رحلات ربط بين ملبورن وسيدني إلى لندن، ما يوفر رحلة ربط مباشرة من وإلى لندن عبر أبوظبي.

وذكر المتحدث أن الناقلة اتخذت خطوات إضافية، لضمان أعلى معايير النظافة والتعقيم في كل مرحلة من مراحل رحلة السفر، بالإضافة إلى تطبيق برنامج تنظيف وتعقيم شامل في كافة مرافق المطار، وعلى متن كافة الطائرات، وعبر خدمات النقل المجانية الخاصة بنا من وإلى المطار.

فلاي دبي

وأظهر الموقع الشبكي لشركة فلاي دبي، أن باب الحجوزات أصبح متاحاً للمقيمين والزوار، إلى 12 دولة، وهي: مصر (القاهرة والإسكندرية)، باكستان، الهند، إيران، أوكرانيا، بلغاريا، بنغلاديش، جورجيا، رومانيا، صربيا، فنلندا، قيرغيزستان. وقالت الناقلة إنها مكّنت 23 ألف مسافر من العودة إلى ديارهم، مع استمرار تشغيل رحلات الشحن الكاملة، لضمان تدفق المواد الأساسية من البضائع والسلع التي يتم استيرادها لدبي وما بعدها. وأشارت إلى أنها نقلت 3 ملايين و704 آلاف و991 كيلو غراماً، من خلال 657 رحلة شحن إلى 35 وجهة.

وأكدت على أنها حرصت على توفير كل الدعم للطلبات الحكومية الخاصة برحلات العودة، فضلاً عن رحلات الشحن التي ساهمت في انسيابية حركة السلع الأساسية، عبر شبكة الناقلة وخارجها.

العربية للطيران

وكانت العربية للطيران، قد قامت بتسيير رحلات عودة، ورحلات شحن، إلى العديد من الوجهات، مثل مصر وكابول ولار وشيراز وسلطنة عمان والكويت والبحرين والسودان والهند ونيبال. وتؤكد الناقلة التزامها بدعم طلبات تسيير الرحلات الخاصة الإضافية، لافتة إلى أنها تواصل التنسيق عن كثب مع السلطات المعنية في دولة الإمارات، لاتخاذ الخطوات المناسبة في هذا الصدد.

تدابير احترازية

تطبق «طيران الإمارات»، سلسلة من الإجراءات والتدابير الاحترازية الشاملة في كل مرحلة من مراحل الرحلة، سواءً على الأرض أم في الأجواء، وذلك لضمان سلامة وصحة عملائها وموظفيها. وتشمل هذه الإجراءات، توزيع حقيبة أدوات وقاية مجاناً على الركاب، تحتوي على كمامات وقفازات ومعقّم ومناديل لليدين.

شاهد أيضاً

حمدان بن محمد: قدمنا للعالم نموذجاً متفرداً في معالجة الانعكاسات الاقتصادية والصحية لجائحة كوفيد 19

نجحت دبي في اجتياز التحديات التي واجهت التجارة العالمية نتيجة لأزمة جائحة كوفيد خلال العام …