10 - أبريل - 2021م

المصوّر الملكي نور علي راشد..الرجل الذي وثّق أبرز محطات دولة الإمارات

نور علي راشد، المصور الملكي كما لقّبه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (1929 2010 ) كانت تجمعه علاقة تكامل مع الكاميرا فاحترف التقاط اللحظة وتثبيت الزمن في مشهد.

أرسله والده سنة 1958 إلى دبي ليتابع تجارة العائلة ويبتعد عن التصوير، لكنه بدأ مشوارا احترافيا امتد إلى 6 عقود، جمع فيها حوالي 3 ملايين صورة، 83جائزة وشهادة تقدير والعديد من الكتب.

بمناسبة اليوم الوطني الـ49، دبي بوست قابلت ابنته شمسة نور علي راشد في حوار حصري عن ذكريات وقصص لعميد مصوري الإمارات، مع شيوخ الدولة.

كما شاركتنا قصص عن حس الفكاهة لدى والدها ونظرته الاستشرافية للدولة الناشئة حينها.

نور علي راشد ليس فقط مصوراً صحفياً لأخبار السياسة وحكام الإمارات، فقد التقط أيضاً صوراً لحياة الناس اليومية تحملنا في رحلة عبر الزمن وعبر الوجوه ..فقد كان مصوراً ملكياً بروح شعبية بسيطة.

شاهد أيضاً

حمدان بن محمد: قدمنا للعالم نموذجاً متفرداً في معالجة الانعكاسات الاقتصادية والصحية لجائحة كوفيد 19

نجحت دبي في اجتياز التحديات التي واجهت التجارة العالمية نتيجة لأزمة جائحة كوفيد خلال العام …