11 - أبريل - 2021م

العاملون في خط الدفاع الأول يجددون استعدادهم للتضحية من أجل رفعة الإمارات

من / هدى الكبيسي ..
أبوظبي في 3 ديسمبر / وام / جدد العاملون في خط الدفاع الأول بشركة
أبوظبي للخدمات الصحية صحة استعدادهم للتضحية بكل غال ونفيس من أجل
الإمارات وقيادتها وشعبها والمقيمين على أرضها حتى يحيا الجميع بصحة
وعافية وسلامة.
وقالوا – في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات وام بمناسبة
اليوم الوطني الـ 49 – إن الإمارات لم تبخل عليهم وهيأت لهم كل السبل
للدراسة والترقي والعيش الكريم وسيبذلون قصارى جهدهم للذود عنها .
وأعربت الدكتورة غزاله بلال بالهج المدير الطبي التنفيذي
لمستشفى العين عن فخرها واعتزازها بأن تكون إبنة الإمارات وتعيش في أفضل
مكان في العالم ..مؤكدة أن الإمارات هي الدولة المتطورة التي تستحق أن
يضحي أبناؤها لأجلها حفاظاً على سلامتها .
وقالت إنها والفريق الطبي في مستشفى العين بذلوا أقصى ما
يستطيعون لتقديم رعاية عالية الجودة للمرضى والعمل ليل نهار من أجل
شفائهم والحمد لله الذي ساعدهم على توفير العلاج لآلاف المرضى حتى منَّ
الله عليهم بالشفاء.
بدوره أكد سعود عوض المنصوري المسؤول في مركز عمليات الطوارئ
التابع لشركة صحة أن دولة الإمارات منحته كل ما يتمنى وأنه مستعد لفعل
كل ما يمكن من أجل سلامة الإمارات والتضحية لأجلها ..معرباً عن فخره
بأنه إماراتي ..وقال : منذ بداية انتشار فيروس كوفيد – 19 سخرت نفسي
لخدمة أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها وعملت في الخطوط الأمامية في
قسم الطوارئ بمدينة الشيخ خليفة الطبية .. مشيرا إلى أنه كان يعمل
يومياً لمدة 12 ساعة بعيداً عن أهله وعن طفله وإضطر للإقامة في فندق
وفرته له شركة صحة حفاظاً على سلامة أفراد أسرته.
وقال ذياب مطر الشامسي مسؤول المنافذ الجوية إنه عمل في منذ
بداية انتشار الفيروس في إدارة المتطلبات الصحية في المنافذ الجوية وفي
مركز قيادة العمليات الطبية ومع بداية انتشار كوفيد 19 لبى نداء الوطن
وتوجه للعمل في خط الدفاع الأول لمواجهة الفيروس والحد من انتشاره، حيث
تفرغ بشكل كامل للعمل مبتعداً عن أفراد عائلته حفاظاً على سلامتهم .
وأكدت الدكتورة دانام حمد المرزوقي مديرة مركز المقطع الصحي
مديرة مركز صحة للمسح من المركبة أن دولة الإمارات قدمت الكثير لأبنائها
حتى وصلوا إلى أعلى المراكز وحان الوقت للتضحية من أجل الإمارات لرد جزء
من الجميل لها .. وقالت إنها عملت بكل طاقتها وأمضت ساعات طوال وأياما
متواصلة في العمل في خط الدفاع الأول منذ بداية انتشار كوفيد 19 لتقديم
الرعاية للمصابين وعملت بفكر مستيقظ مع المتابعة الدقيقة لكل الحالات
ومتابعة فريق العمل لضمان الجودة والحرص على تدابير مكافحة العدوى ليتم
تطبيقها بشكل استباقي.
وأضافت أن عملها تطلب منها الاستمرار في العمل كأخصائي طب الأسرة
في الخطوط الأمامية، ومراجعة وإدارة المرضى والاستمرار في الإشراف على
الأطباء الشباب الذين يخضعون للتدريب أطباء الإقامة وتدريبهم لخدمة
المرضى أثناء الوباء للعب دور فاعل في قيادة وإدارة بعثات لقاح كوفيد
19.
وأعرب خلفان محمد المقبالي مسؤول مركز عمليات الطوارئ في شركة
صحة عن فخره واعتزاز كونه أحد العاملين في خط الدفاع الأول لمكافحة
فيروس كورونا المستجد حيث انضم للعمل في المركز منذ بداية انتشار
الفيروس ..مشيرا إلى أن عمله تركز في تقديم الدعم الكامل للمستشفيات
ولأفراد المجتمع لاحتواء الأزمة إذ عمل لساعات طويلة بعيداً عن الأهل
والأصدقاء حفاظاً على سلامتهم.
وأكدت الدكتورة خديجة يوسف المراشدة أن حب دولة الإمارات متأصل
في قلوب الجميع وهي لا تدخراً وسعاً في أن تبذل نفسها رخيصة للإمارات ..
وقالت إنها عملت مديرة لمركز المسح الوطني للفحص في رأس الخيمة منذ
بداية انتشار الفيروس وعملت على توجيه ودعم الفريق المشارك معها و إرشاد
وتدريب المتطوعين وطمأنة العملاء وتثقيفهم.
وأضافت أن روتين حياتها تغير حيث اضطرت للابتعاد عن بيتها
وأسرتها لأيام طويلة حفاظاً على سلامتهم وصحتهم، حتى تبقى تقدم واجبها
الوطني في مكافحة الفيروس.
وأعربت شمسة أحمد البلوشي مسؤولة مركز التقييم الرئيسي لكوفيد 19
في مدينة العين عن استعدادها الدائم للتضحية لرفعة دولة الإمارات
والحفاظ على سلامة أفراد المجتمع جميعا .. معربة عن فخرها بانتمائها
للإمارات ودعت الله أن يحفظها ويحفظ قيادتها ..وقالت إنها عملت في خط
الدفاع الأول خلال جائحة كوفيد 19 وتطوعت للعمل في مركز الحجر الصحي في
العين في إدارة العمليات في مركز التقييم وكذلك مديرة لمركز المسح
الوطني في ميناء راشد بدبي وبذلت قصار جهدها لمكافحة الفيروس والحد من
انتشاره.
وشكر الدكتور محمد ميلاد اسماعيل مدير معهد الباطنية في مستشفى
العين التابع لشركة صحة الله تعالى أن هيأ له العيش والعمل في دولة
الإمارات .. وتقدم بالتهنئة إلى دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً
بمناسبة اليوم الوطني 49 .. لافتا إلى أن دولة الإمارات هي وطنه الثاني
الذي يفتخر بالإنتماء إليه وأنه جزءاً من هذه الدولة العظيمة.
وقال إنه قاد خلال جائحة كوفيد 19 فريقاً من الأطباء عملوا في
الخطوط الأمامية لمكافحة الفيروس لساعات طويلة وأياماً متواصلة من أجل
توفير الرعاية الطبية للمرضى وتقديم أحدث العلاجات التي وفرتها القيادة
الرشيدة للحفاظ على صحة المرضى.

شاهد أيضاً

منتجات أصحاب الهمم في ‘بازار رمضان والعيد’ بمليحة

الشارقة في 9 أبريل / وام / افتتح خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون …