24 - نوفمبر - 2020م

الشروط والفئات المسموح لها بالسفر إلى الخارج

عقدت حكومة الإمارات أمسالأربعاءالإحاطة الإعلامية الدورية في إمارة أبوظبي لعرض أحدث المستجدات والتطورات المتعلقة بجهود مختلف مؤسسات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والإعلان عن أحدث القرارات المتخذة في سبيل تحقيق عودة تدريجية آمنة في شتى مجالات الحياة.

وخلال الإحاطة أجاب الدكتور سيف الظاهري، المتحدث الرسمي من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عن العديد من الاستفسارات والتساؤلات حول القرارات المرتبطة بفتح المجال الجوي والطيران في دولة الإمارات، وبروتوكول السفر للمواطنين والمقيمين.

وأكد الظاهري في البداية أن كافة دول العالم لا تزال في مرحلة تقييم للأوضاع الصحية، مشيراً إلى أن الإمارات تتابع الأوضاع عن كثب ويتم التنسيق بشكل مستمر بالتعاون مع الناقلات الوطنية لتحديد الوجهات المسموح بالسفر له، حيث أن المجال الجوي لأغلبها لا يزال مغلقا.

وأوضح الظاهري أنه يجب على كل مواطن ومقيم ينوي السفر وقبل المغادرة تقديم طلب عبر موقع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية smartservices.ica.gov.ae، كما أكد أن السفر بغرض الترفيه أو السياحة لن يكون مسموحا في الفترة الحالية، حيث سيكون السفر محددا لدواعي معينة ولفئات تم تحديدها وبناء على مستوى الخطورة والوضع الصحي في الدول الأخرى، كاشفا أن الفئات والحالات المسموح لها بالسفر هي للدراسة، وتلقي العلاج الطبي، المهمة أو البعثة الدبلوماسية و المهمة الرسمية لموظفي القطاع الحكومي والخاص.. كما يسمح لرجال الأعمال في القطاعات التجارية والاقتصادية من المواطنين والمقيمين بالسفر وكذلك المقيمين في دولة الإمارات الراغبين في السفر إلى بلدانهم والعودة.

وأوضح الظاهري أن لوائح بعض الوجهات تتطلب إجراء فحص مخبري يتم إجراؤه قبل 48 ساعة من السفر ومن ثم تقديمه من خلال التطبيقات ولن يُسمح بالسفر إلا إذا كانت نتيجة الفحص سلبية لفيروس كوفيد 19.

وأكد الظاهري ضرورة الالتزام بتعبئة استمارة إقرار الحالة الصحية عن طريق شركات الطيران إلكترونياً أو عند منصة تسجيل المسافرين في المطارات، والتي يقر فيها المسافر بعدم السفر إلى بلد من الفئتين متوسطة الخطورة و عالية الخطورة ما لم يصرح له بذلك.

وأوضح الظاهري أنه ينصح بعدم سفر المصابين بالأمراض المزمنة وكذلك لا يسمح بالسفر للأشخاص ممن تزيد أعمارهم على 70 عاماً باستثناء الحالات المرضية المسافرة للعلاج في الخارج.

وشدد الظاهري على ضرورة المراقبة الذاتية المستمرة للحالة الصحية وفي حال مرض المواطن عليه أن يتبع الإجراءات المتعارف عليها والتوجه إلى أقرب مركز طوارئ باستخدام التأمين الصحي الدولي.. كما يجب التواصل مع بعثات الدولة في حال ظهور الأعراض، أو في حالة الطوارئ الصحية الأخرى إن لزم الأمر، وفي حال كانت نتيجة الفحص للمسافر المواطن إيجابية خارج الدولة، يتوجب عليه إبلاغ سفارة دولة الإمارات من خلال التواصل المباشر مع بعثة الدولة.. وعند العودة من السفر، يجب على المسافرين ممن تظهر عليهم أعراض المرض التوجه إلى المركز الصحي في المطار ليتم عزلهم وتقييم حالتهم قبل تحويلهم إلى الجهات الصحية في الإمارة في حال اشتباههم في الإصابة.

كذلك يشترط عند العودة القيام بفحص PCR في المطار والحجر المنزلي لمدة 14 يوما و يكون الحجر لمدة 7 أيام فقط للعائدين من الدول منخفضة الخطورة.

وأوضح الظاهري أنه في حالة عدم توافر شروط الحجر المنزلي كما وردت في البروتوكول المعتمد، يتعين على القادم من السفر الحجر في الفنادق المخصصة لذلك على نفقته الخاصة أو المكوث في المؤسسات الصحية المخصصة للحجر التي تتكفل بها الدولة.

شاهد أيضاً

بعد استضافتها في المملكة العربية السعودية تعرف أكثر على مجموعة العشرين G20

باستضافة المملكة العربية السعودية وبرئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، تصدرت أعمال الدورة الخامسة عشرة لقمة …