26 - مايو - 2022م

‘الشارقة للتراث’ ينظم اليوم الثقافي المغربي

الشارقة في 20 أغسطس / وام / نظم معهد الشارقة للتراث يوماً ثقافياً
مغربياً في الشارقة ضمن أجندة أسابيع التراث العالمي التي ينظمها المعهد
شهرياً تحت شعار تراث العالم في الشارقة والذي تم تنظيمه مؤخرا
افتراضياً على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالمعهد وأتاح للجمهور
المستمع والمشاهد جولة في رحلة عبر التاريخ ليتعرفوا خلالها على مختلف
مكونات التراث المغربي من فنون شعبية وموسيقى وطرب وحضارة عريقة تمتد
جذورها إلى آلاف السنوات.
وقال سعادة الدكتور عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث إننا
تميزنا هذا العام باليوم الثقافي المغربي بالشارقة بشكل افتراضي دعماً
للإجراءات الوقائية والاحترازية حيث فتحت أسابيع التراث العالمي نافذة
جديدة على العالم عكست أهمية التراث وضرورة تبادل المعارف والخبرات
والتجارب وتفاعلها معاً من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث الثقافي
وحمايته ونقله للأجيال القادمة بصفته مكوناً حضارياً كبيراً ورمزاً من
رموز الهوية والخصوصية لكل شعب وبلد وأمة.
وأضاف أنه لإحياء ذكرى الأسابيع التراثية ينظم المعهد يوماً ثقافياً كل
شهر للاحتفاء بتراث الدول التي تمت استضافتها خلال السنوات الماضية
لاستذكار عناصره ومفرداته وما يشمله من عادات وتقاليد وحرف يدوية وألعاب
شعبية وأزياء تراثية وغيرها الكثير وذلك ما شاهدناه في اليوم الثقافي
المغربي في الشارقة الذي نظمه المعهد هذا الشهر عبر المنصة الافتراضية
مع مجموعة من الخبراء والمهتمين بمجال التراث والثقافة المغربية ..موضحا
أن الثقافة تعتبر قاطرة للتنمية الشاملة التي لا يغيب عنها الجانبان
الاقتصادي والسياحي كما أنها تلعب دوراً كبيراً في التقارب بين الشعوب.
وأكد الدكتور المسلم أن برنامج أسابيع التراث العالمي جاء بتوجيهات
من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى
حاكم الشارقة وفي إطار أنشطة معهد الشارقة للتراث للتعريف بالتراث
الثقافي العالمي وانفتاحه على التجارب العربية والدولية في هذا المجال
حيث تقدم الأسابيع الفرصة للأشقاء والأصدقاء لعرض العديد من النماذج من
تراثها الثقافي بمختلف تجلياته وأنواعه وأشكاله.
من جانبها قالت عائشة غابش، رئيس لجنة أسابيع التراث الثقافي العالمي
إنه تواصلاً مع برنامج الأسابيع وإحياءً لذكرى الأسابيع الأول قمنا
باستضافة المملكة المغربية الشقيقة حيث كانت الدولة الضيف في فبراير
2016 ولكن هذه المرة عبر المنصة الافتراضية بالتعاون مع مجموعة من
الأساتذة والباحثين في التراث والمؤسسات التراثية في الدولة الضيف وبعض
الأخوة المهتمين بالتراث من داخل الدولة مع إضافة لقطات لمشاركة المغرب
في الأسبوع الثقافي في الشارقة عام 2016.
وأضافت غابش أنه عبر المنصة الافتراضية تم تقديم لوحة تراثية زاخرة
تعنی بالتراث المادي للمغرب وماضيها وثقافتها بالإضافة إلى البرنامج
الفكري الذي قام بعرض دور المجتمع المدني في صون واستدامة التراث
الثقافي بالمغرب والمتطابقات المختارة من الأمثال الشعبية في المغرب
والإمارات واليمن.

شاهد أيضاً

شرطة الشارقة تهيب بالسائقين توخي الحيطة والحذر أثناء القيادة بسبب الغبار

دعت القيادة العامة لشرطة الشارقة، السائقين، لتوخي الحيطة والحذر أثناء القيادة نظراً لتكوّن الغبار، وتراكم …