30 - يوليو - 2021م

الإمارات تؤكد الحاجة إلى الموازنة بين الحفاظ على الصحة العامة والانتعاش الاقتصادي

أبوظبي في 24 يوليو / وام / أكد معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة و شيربا الإمارات، أن جائحة فيروس كورونا المستجد /كوفيد- 19/تحدي عالمي حقيقي يتطلب التصدي له ولآثاره استجابة عالمية قوية ..مشيرا إلى أن دولة الإمارات لعبت دورا بناء في دعم جهود الدول على احتواء /كوفيد – 19/، من خلال توفير أكثر من 1100 طن من المساعدات إلى أكثر من 89 دولة لدعم أزيد عن مليون من المهنيين في القطاع الطبي.

كما أكد معاليه – خلال اجتماع الشيربا الاستثنائي الثاني لمجموعة العشرينالذي عقد اليومعن بعد – الحاجة إلى الموازنة بين الحفاظ على الصحة العامة والانتعاش الاقتصادي ..وقال إن الدول لا زالت تواجه العديد من التحديات بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد لكنه أشار إلى التغيرات التيطرأتمنذ اجتماعالشيربا الأخير في مارس، حيث تعمل الدولفي الوقت الحالي علىتخفيف الإجراءاتالاحترازية، بهدفاستعادة النموالاقتصادي والذي بدورهسيفتحالمجاللخلق فرصعمل جديدة،مع الحفاظ على صحةالشعوب.

وقال معاليهإنإطلاقدولةالإماراتالناجح لـ مسبارالأمل،الذي يُعد أولمسبار عربي وإسلاميإلى المريخ،يعتبر بحد ذاتهمؤشراحقيقيا فيمجالالتعاون الدولي،حيثعملعلماءدولةالإمارات بشكل وثيق مع نظرائهم من العديد مندول العالملإعداد المسبار للإطلاقومتابعةالمرحلة التي تليذلك.

وأضاف معاليه: بإمكاننا تحقيق أشياء عظيمة عندما نتعاون من أجل الصالح العام ..مؤكدا إيمان دولةالإمارات بأهميةالرسالةالموحدةالقوية المنبثقة عن قمة قادةدول مجموعة العشرين المزمعانعقادهافينوفمبرالقادم بالرياض.

ونقل معاليهامتنانه للرئاسة السعودية،لقيادتهاالحكيمةوالتي تمهدالطريقلتحقيقاستجابة عالميةلجائحة/ كوفيد-19 /.. وقال :مع تبقيأقل من خمسة أشهرعلى قمة الرياض،فإناجتماعاتالشيربالمجموعة العشرينكان لهادورامحوريا في تقييم التقدم ومواصلة صياغة الرسائل الرئيسيةقبلاجتماعقادةمجموعة العشرينفي نوفمبر.

وأشار معاليه في هذا الصدد إلى أن تأثير/ كوفيد – 19/العالمي يذكرنا بالأهميةالكبيرةلأجندةالمملكة العربية السعودية خلال ترؤسهالمجموعة العشرين،حيث أنالعملجارفي جميع مجموعات عمل المجموعة .

وأكدمعاليهأهمية تركيز مجموعة العشرين على تأثير / كوفيد – 19 /علىالدولالنامية والأقل نمواً،معربا عن ترحيبه بالخطط الخاصة بالاستجابة والإنعاشالطارئة لمجموعة العشرين في البلدان الأفريقية،والبلدان ذات الدخل المحدودوالبلدان الناميةعلى احتواء الفيروس،كما أثنى علىدعممجموعة العشرينالقويلمبادرة تعليق خدمة الدين /DSSI/، وعلى الصعيد نفسه،أعلن صندوق أبوظبي للتنمية /ADFD/ أنهسيعلق مدفوعاتخدمة الدين خلال عام 2020 للدول المؤهلة.

وقال معاليه:فقط من خلال الجهود الطموحة يمكننا أن نبعث الأمل.. إنه شيء يجب أن نضعه فيعينالاعتبار عندما نبدأ في النظرإلىالرسائل التي نود أن ينقلها قادتنا في نوفمبر.

وخلال الفترة التيتسبق قمة القادة في نوفمبر،فقدشارك أعضاء مجموعة العشرين والدول المدعوة في أكثر من 13 اجتماعا وزارياو45 اجتماعالمجموعة عملو29 حدثا جانبيا بالإضافة إلى ذلك، عُقدت أول قمة افتراضية لقادة مجموعة العشرين على الإطلاق في 26 مارس، والتزمت باتخاذ إجراءات حاسمة بشأندعمالاقتصاد والصحة والتجارة والاستثمار.

يذكر أنالمملكة العربية السعوديةدعتالإمارات العربية المتحدةللمشاركة فيأعمالمجموعة العشرين 2020في ديسمبرمن العام 2019،بصفتها الرئيس الحالي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وجاء اجتماع شيربا الاستثنائي الثاني عقب الاجتماعالأول الذي عقد في 25 مارس 2020 وجمعممثلينرسميينمن الدول الأعضاء في مجموعة العشرين لمناقشة الاستعدادات للقمة، وتقييمالتقدم المحرز في مكافحة/ كوفيد – 19/.

وتعد قمة مجموعة العشرين، التي عقدتلأول مرة في عام 1999، تجمعا سنويا لممثلي أهمالقوى الاقتصادية في العالم حيث تعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي الدولي .. وقد تم الإعلان عن مواضيع القمة لهذا العام بعد تولي المملكة العربية السعودية رئاسة المجموعة، وهي تحقيق فرص القرن الحادي والعشرين للجميع.

– مل –

شاهد أيضاً

«تويوتا» تحافظ على عرش شركات السيارات الأكثر مبيعاً عالمياً

حافظت تويوتا موتور على لقب صانعة السيارات الأفضل مبيعًا في العالم خلال النصف الأول من …