27 - نوفمبر - 2021م

آسيوي يسلم شرطة دبي شبل أسد تجنباً للمساءلة

كشف العقيد خلفان الجلاف، رئيس قسم مكافحة الجرائم البيئية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي لـ«البيان» أنه تم ضبط 8 حيوانات مفترسة يمتلكها أفراد إما بغرض الحيازة وإما التجارة وإما هواية ومنها أسود وأشبال أسود وقرد نادر، وضمن الحالات التي شهدها القسم قيام آسيوي بالتواصل مع القسم وطلب تسليم شبل أسد لديه بعد أن علم بوجود قانون لمنع حيازة الحيوانات المفترسة وذلك تجنباً للمساءلة القانونية إذ تم التنسيق مع بلدية دبي لتسلمه وإيداعه سفاري دبي بعد خضوعه للفحوص اللازمة.

وقال العقيد الجلاف إنه تم إصدار قرار إنشاء القسم حرصاً من شرطة دبي على الحفاظ على حياة المقيمين في دبي خاصة، وإن حيازة حيوانات كالأسود والنمور والتماسيح وغيرها من الحيوانات تشكل خطورة على الحياة وإنه من الممكن أن يتسبب الحيوان بإصابة أو مقتل شخص، لافتاً إلى أن وجود أطفال في المنزل يزيد الأمر خطورة وخاصة أن تلك الحيوانات تهاجم الأحجام الصغيرة من البشر وقد يقوم الطفل بحركات استفزازية للحيوان من دون قصد أو بهدف اللعب فيتعرض للخطر.

حيازة

وأضاف العقيد الجلاف إنه يمنع حيازة الحيوانات المهددة بالانقراض أو الحيوانات التي ترمز للبيئة الإماراتية مثل البومة والثعلب وغيرهما من الحيوانات النادرة، وكذلك يمنع قطع الأشجار التراثية ذات العلاقة بالبيئة الإماراتية، داعياً أفراد المجتمع إلى الإبلاغ الفوري عن الأشخاص الذين يمتلكون تلك الحيوانات أو في حالة عرضها للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر الاتصال على الرقم 901.

وأشار العقيد الجلاف إلى أنه منذ إطلاق القسم عمل على مراجعة وحصر التشريعات ذات الصلة بالحيوانات المفترسة كالقانون الاتحادي رقم 24 لسنة 1999 بشأن حماية البيئة وتنميتها، والقانون الاتحادي رقم 11 لسنة 2002 بشأن تنظيم ومراقبة الاتجار الدولي في الحيوانات المهددة بالانقراض، وقانون إنشاء المحميات الطبيعية رقم 11 لسنة 2003، والقانون الاتحادي رقم 22 لسنة 2016 بشأن تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة، واتفاقية «سايتس» المتعلقة بالاتجار بالحيوانات، والنباتات المهددة بالانقراض والتي انضمت إليها دولة الإمارات في عام 1990، إلى جانب القانون الاتحادي رقم 11 لسنة 2017 بشأن الآثار.

توجيهات

أشار العقيد خلفان الجلاف إلى أنه بناءً على توجيهات معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، استحدثت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، قِسماً خاصاً بمكافحة الجرائم البيئية يهدف إلى مكافحة الجرائم الواقعة على الحياة الفطرية للحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض، والحيوانات الخطرة والمفترسة.

شاهد أيضاً

ضبط 1.3 طن مواد مخدرة مدفونة في دبي استعداداً لتوزيعها عبر «السوشيال ميديا»

ضبطت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في دبي، مواقع مخدرات ومؤثرات عقلية مدفونة ومخبأة، بلغ وزنها …